اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 4:41 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 2:29 مساءً

فضيحة .. مدير وكالة بريد المغرب بأكادير يحتال على عناصر بالجيش

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل بمدينة أكادير عندما رفع المدير السابق لمركز البريد المتواجد بالثكنة العسكرية بالحي الصناعي بأكادير دعوى قضائية ضد عنصر من القوات المسلحة الملكية التابع للمنطقة الجنوبية بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، حيث تم توجيه الشكاية لوكيل الملك بابتدائية أكادير، الذي أحالها بدوره على الفصيلة القضائية للدرك الحربي بقيادة المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية بتاريخ 01-12-2014.

ومن تداعيات هذه القضية أن مختبر الأبحاث والتحاليل التقنية والعلمية التابع للدرك الملكي بالرباط أكد بخصوص هذه القضية أن الشيك المتنازع حوله، الذي يحمل مبلغ 700.000 درهم، لا علاقة للجندي المذكور بتوقيع وملء الشيك موضوع القضية، حيث تم تحرير محضر بذلك يوم 07-05-2015 بالرباط.

وتشير فصول القضية حسب المحضر التمهيدي الذي أنجزته الشرطة القضائية للدرك الحربي، إلى أن الجندي المتهم باصدار شيك بدون رصيد صرح قائلا: “إني اعرف المسمى”ح.خ” بصفته رئيسا لوكالة بريد بنك الكائن مقرها بالثكنة العسكرية بأكادير، هذا الأخير كان يسدي لي عدة خدمات تتجلى في سحب وإرسال كل ما أطلبه من مبالغ مالية، وكان يسترجع المبالغ بطريقته الخاصة وذلك بحويل راتبي الشهري إلى حسابي الخاص ويأخذ هو الفائدة عن هذه العمليات”.

هذا التصريح الرسمي للجندي “ر.ا” ينم على أن رئيس وكالة بنك المغرب بأكادير كان يقوم بعمليات “سلف” للجندي دون وجه حق مع أخذ عمولات على ذلك. وأضاف الجندي في تصريح رسمي أن “مدير وكالة بنك المغرب كان يتحكم في جميع أرصدتي البنكية لأنه كان يتوفر على رقم حسابي من خلال بطاقة السحب الأوتوماتيكي التي كانت بحوزته … وقبلها كان يسحب النقود بواسطة شيك الشباك الذي يتوفر عليه بالوكالة”.

والخطير في هذه القضية أن الجندي المشتكى به صرح بأنه لايتوفر على دفتر الشيكات منذ عشر سنوات مضت، بل إن الجندي يتهم مدير وكالة بريد المغرب السابق بسحب مبالغ مالية من حسابه البنكي مقابل الخدمات التي يقدمها للمعني بالأمر. وهذه القضية المتشعبة تطرح أكثر من سؤال حول هل لمدير وكالة بنك المغرب الحق في التصرف في حسابات الزبناء، خاصة الجنود، وتقديم سلفات مقابل مبالغ مالية.

وعلاقة بالموضوع تقدم جنود ينتمون إلى مختلف الوحدات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية بأكادير بشكايات ضد نفس مدير الوكالة البنكية تجاوزت 11 شكاية تتعلق باقتطاعات من حسابات الجنود دون وجه حق، منها اقتطاعات لفائدة إحدى شركة التأمين، وتلاعب في تعويضات المرض، التي كانت موضوع شكايات متعددة.

وحسب ملف القضية فإن المدير الجهوي لبنك المغرب بأكادير امتنع عن إعطاء توضيحات للفرقة القضائية المكلفة بالبحث في ملف ضحايا الجنود رغم ارسالية وكيل الملك بابتدائية أكادير، فيما اتضح لـ “مشاهد” من خلال بحثها في القضية أن مدير الوكالة المعني تم تنقيله للمقر المركزي لبريد المغرب في وسط المدينة دون مهام.

ومن المنتظر أن تعرف القضية المعروضة الآن على انظار وكيل الملك بابتدائية أكادير تطورات أخرى، خاصة وأن تسجيلا صوتيا تتوفر “مشاهد” على نسخة منه يبين التحايل والتدليس الذي يقوم به مدير السابق لوكالة بنك المغرب بالثكنة العسكرية بأكادير ضد مجموعة من الجنود.

أوسمة :