اليوم الثلاثاء 25 يناير 2022 - 5:36 مساءً
أخر تحديث : الخميس 4 مارس 2021 - 9:53 صباحًا

المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة العيون العيون الساقية مافكين مع مدير الاكاديمية هاشنو جا في البيان

العيون بريس/العيون

 

المكتب الجهوي
لجهة العيون الساقية الحمراء

بيـــــــــان

بعد طول انتظار لتنفيذ مضامين المحضر المشترك الموقع بين المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة العيو الساقية الحمراء وإدارة الأكاديمية الجهوية بتاريخ 17 يوليوز 2020، وبعد المراسلة التي بعث بها المكتب الجهوي إلى السيد مدير الأكاديمية بتاريخ 25 يناير 2021م، والبلاغ الإخباري للرأي العام التعليمي المحلي والجهوي والوطني بتاريخ 09 فبراير 2021؛ عقد مفتشو جهة العيون الساقية الحمراء جمعا عاما مساء يوم 25 فبراير 2021، تدارسوا فيه مستجدات الساحة التعليمية جهويا، ومآل الملف المطلبي، وبعد نقاش صريح وشفاف، خلص السادة المفتشون بالإجماع إلى ما يأتي:
أولا:
 تثمين جهود هيئة التأطير والمراقبة التربوية، بكل مجالاتها وتخصصاتها، التي انخرطت بشكل فعال في مسار إنجاح الموسم الدراسي الحالي بكل إكراهاته المعروفة. تجلى ذلك في تتبع الدخول المدرسي، وإنتاج الوثائق التوجيهية الخاصة بنمط التدريس بالتناوب، والمواكبة التأطيرية لسيرورات إنجاز المقررات الدراسية، تصريفا وتقويما، ناهيك عن الانخراط غير المشروط في تنفيذ مختلف التكاليف الواردة من الأكاديمية الجهوية، والمديريات الإقليمية…
 الإشادة بعمل السادة المفتشين على اختلاف مجالاتهم وتخصصاتهم، رغم التجاوزات المسجلة وغياب الشروط المعنوية والمادية الواجب توفيرها لإنجاز المهام، من تقدير وحفظ للكرامة، وتجنب الأخطاء في التراسل الإداري، وتوفير العدة من هواتف وحواسيب …
 الإشادة بكل الجهود التي بذلت إقليميا وجهويا بتأطير من السادة المفتشين لإغناء المكتبة الجهوية والوطنية بموارد رقمية ووثائق توجيهية لتبسيط التعامل مع أنماط التدريس بالتناوب، وتكوين رصيد بيداغوجي وديداكتيكي مهم يعتبر ثروة تربوية حقيقية يمكن استثمارها في التعلم عن بعد، كما يمكن توظيفها لتثبيت التعلمات ودعمها خارج الفصل.
 تنويه السادة المفتشين بنتائج الأسدوس الأول، على الرغم من إكراهات الوضعية الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، وثناؤهم على الجهود الكبيرة التي ما فتئت تبذلها هيئتا التدريس والإدارة التربوية.
ثانيا:
يذكر المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم أن الملف المطلبي الذي تووفق على تفاصيله، ومسارات الاستجابة له مع الإدارة الحالية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لازال يراوح مكانه، إذ لم يصدر عن الإدارة أي رد رسمي على مضامين الرسالة المشار إليها سابقا، ولا على مضامين البلاغ الصادر عن المكتب الجهوي، ولا استدعاء لأجرأة مسار الوفاء بمضامين المحضر المشترك في زمن معقول… من ثم، وبناء على إجماع كل المشاركين في الجمع العام، يعلن المكتب الجهوي عن سلسلة خطوات نضالية على النحو الآتي:
1- دعوته كافة أفراد هيئة التفتيش جهويا إلى مقاطعة جميع الاجتماعات التي تدعو إليها الأكاديمية الجهوية، وكذا التكليفات التي أصدرتها لممارسة مهام التأطير والمراقبة بمختلف مديريات الجهة تحت مسمى ” سد الخصاص”.
2- دعوته جميع مفتشي الجهة إلى المشاركة الفعالة في الوقفة الاحتجاجية والتي سيعلن عن موعدها ومكانها لاحقا في بيان خاص.
3- دعوته المنسقين التخصصيين إلى مقاطعة جميع التكاليف الصادرة عن الأكاديمية الجهوية، وتعليق جميع المهام المتصلة بالتنسيق الجهوي التخصصي، باستثناء إعداد الامتحانات.
4- اعتزامه عقد ندوة صحفية يشرح من خلالها تفاصيل المحطات التي جمعت المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالسيد مدير الأكاديمية ومخرجاتها.

هذا، وإذ يعبر المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم عن أسفه على جو الاحتقان الذي عاد ليخيم من جديد على العلاقة بين الإدارة وهيئة التفتيش التربوي بالجهة بسبب مواصلة إدارة الأكاديمية نهج اللامبالاة والتسويف تجاه المطالب العادلة للهيئة، فإنه يجدد التأكيد على ما يلي:
• أن على إدارة الأكاديمية تجاوز سياسة المماطلة والوعود الفارغة، والانتقال إلى أجرأة عملية لمواعيد معقولة يتم فيها الوفاء بحقوق السادة المفتشين.
• أنه يحتفظ في ذات الوقت بحقه في التصعيد واتخاذ المواقف المناسبة في ضوء ما ستعلنه إدارة الأكاديمية في الأيام القليلة من قرارات تخص الملف المطلبي لهيئة التفتيش.
وعاشت نقابة مفتشي التعليم صامدة ديموقراطية ومستقلة.

عن المكتب الجهوي

 

 

أوسمة :