اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 - 2:41 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 4:34 مساءً

المتوكل والعروجي في استقبال الوحداني بعد مغادرته أسوار السجن المحلي بتيزنيت

عانق الحرية صباح اليوم الثلاثاء 15 دجنبر 2015 رئيس المجلس البلدي لسيدي إفني السابق محمد الوحداني بعد إنتهاء فترة اعتقاله ، وكان من بين مستقبليه القياديين في حزب الإتحاد الإشتراكي الأخوين العروجي و مصطفى المتوكل عضوي المكتب السياسي للحزب، حيث خصص للمناضل محمد الوحداني استقبال كبيرا قبل انتقاله نحو سيدي افني حيث ينتظره استقبال شعبي مكون من أسرة الوحداني و أصدقاءه و المتضامنون مع قضيته و الفعاليات الجمعوية و الحقوقية التي استنكرت الزج به في السجن مباشرة بعد فيضانات الجنوب العام الماضي.
وبعد مغادرته لأسوار السجن المحلي لتزينيت صبيحة اليوم أدى أمام مستقبليه سجدة تحت أقدام والدته التي آزرته كثيرا في محنته،كما أدى سجدة ثانية حمدا لله على خروجه صامدا امام انصاره و داعميه في المعركة من اجل تنمية شاملة و انصاف لمنطقة ايت باعمران.
ويعتبر الوحداني من الأسماء البارزة في النضال السياسي والمدني في سيدي إفني وجنوب البلاد، حيث ساهم في انتفاضة المدينة سنة 2008 ، وراهن لاحقا على العمل السياسي من داخل المؤسسات، حيث أصبح رئيس بلدية المدينة، ولكن الدولة قامت بإعفاءه نتيجة أحكام صدرت في حقه على خلفية انتفاضة 2008.

أسراك24

أوسمة :