اليوم الثلاثاء 19 يناير 2021 - 3:06 مساءً
أخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 11:53 مساءً

المستشار الأمريكي “شينكر” يحل بمدينة الداخلة

العيون بريس: 

قال  ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي ، اليوم الأحد، أن المغرب يدعم وقف إطلاق النار في الصحراء، لكنه حذر من أي تهديد يطال أمن واستقرار المملكة.

بوريطة عبّر عن الموقفٌ المغربي خلال مؤتمر صحفي عقده بحضور وفد أمريكي رفيع المستوى يترأسه مساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر، بمدينة الداخلة.

وخلال حديثه عن الدينامية الدبلوماسية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية المغربية بالصحراء منذ فترة، قال بوريطة إن “المغرب مع وقف إطلاق النار لكنه سيرد بحزم على أي تهديد لأمنه واستقراره وسكينة طمأنينته”.

مضيفا “المغرب القوي بهذا الدعم يبقى متشبثا بالمسلسل الأممي ووقف إطلاق النار والانخراط في حل نهائي لهذا النزاع الإقليمي لكن بوضوح في كل نقطة”، موضحا أن “المسار الأممي له محددات، وأولها أن هدف هذا المسلسل هو حكم ذاتي في ظل السيادة المغربية”.

وعن القنصلية الأمريكية التي تفقد شينكر والوفد المرافق له، المبنى الذي سيحتضنها، وصف وزير الخارجية المغربي الخطوة بأنها  “ترجمة أمريكية لسيادة المملكة على صحرائها ورغبة في تطوير العلاقات التجارية مع الرباط”.

ولفت بوريطة إلى أن قنصلية واشنطن في الداخلة  ” تعتبر محطة مهمة في التطور والاتفاق الذي كان بين الملك محمد السادس و(الرئيس المنتهية ولايته) دونالد ترامب”.مستطردا “كما أن القنصلية الأمريكية ستكون نقطة انطلاق للاستثمار ودينامية للعلاقات الثنائية بين البلدين”. وبخصوص زمن افتتاح البعثة الأمريكية، ذكر بأنه سيكون “قريبا جدا”، مشيرا إلى أن الداخلة نقطة وصل من أفريقيا جنوب الصحراء الى شمال أفريقيا .

أوسمة :